بَدِيعُ الزَّمَانْ

God Of War 3 PS3 Torrent

 
" إله الحرب الجزء 3"، هيّ لعبة فيديو من نوع الأكشن والمغامرات.
"God Of War 3"، أو بما يُصطلح عليها بــــــ" إله الحرب الجزء 3"، هيّ لعبة فيديو من نوع الأكشن والمغامرات، نــــــمــــط اللّعب: فرديّ، مـــــــــن تطوير "SCE Santa Monica Studio "، ونــــــــــــــشـــــــــر شـــــــــــــركــــــــــــــــة "Sony Computer Entertainment "، صدرت في 16 مارس 2010 على PS3 و PS4 فقط.


تبدأ قصّة اللّعبة مع إنتهاء الجزء الثّاني"God Of War 2"، حيث يبتدئ "Kratos" طريقه على متن الجبّارة "Gaya"، وهو يحرّض الجبابرة المُنْقَذِين من الحرب العظمى "(بإستخدام قوّة أخوات القدر)" على آلهة "Olympus" المتربّعين على عرش جبل "Olympus" وعلى رأسهم "Zeus "،
فلمّا شاهدوا الآلهة ذلك، شرعوا في التحرّك، فركب الإله "Helios" عربته وقادها، وشَدَّ الإله "Hermes" مسرعاً نزولاً من على الجبل، وأُمِرَ النّصف إله "Heraclius" بأن تُبادِرَ كتائبه بالتدخّل في النّزاع الشّرس، وأتبع ذلك الإله "Hades" لينزل بخطّافيه، والإله "Poseidon" لينطلِقَ كالقذيفة فيصطدم بصدر الجبّار "Epimetheus" ليسقطه بعد أن كان يتسلّق الجبل، ثم ظهر "Poseidon" بهيئةِ وحشٍ مائيّ له رؤوس أحصنة وأيدٍ مخلبيّة كالسّرطان، ويُدعى الوحش حصان البحر، ليتخذ "Poseidon" هذا الوحش وسيلةً للقضاء على الفوضى العارمة الذي افتعلها "Kratos". مع أن الوحش هدّدَ خطرًا في المعركة، فصرع عدّة جبابرة، ومنهم "Gaya"، حيث يوجد "Kratos"، إلا أنّ الأخير لم يحتجب كعادته فقاتل إله البحر بهيئته الحاليّة وبعد عدّة جولاتٍ شرسةٍ معه أُوثِقَ الوحشُ بقبضة "Gaya" فسنحت الفرصة لـ"Kratos" للإنقضاض عليه بحالته الضّعيفة، فإنطلق "Kratos" مُصطدمًا بجسم الوحش، فإنبثق "Poseidon" من الوحش إثر الضّربة ليسقط على جبل آخر، فتقاتل الإثنان على الجبل، وإنتهى الأمر بوهن "Poseidon" فلم يستطع القيّام ومواصلة القتال، ففقأ "Kratos" عينيه وكسر رقبته قبل أن يرميه من أعلى الجبل. لمّا صُرِعُ "Poseidon"، حدث طوفان هائل في المحيط، تسبّب بفيضانٍ جارفٍ غمر العالم كلّه، ليدمِّرَ غالبيّةَ البشر، عدا آلهة "Olympus" فلم يؤثر على أحدٍ منهم.


بعد هزيمة "Poseidon"، تسلّقت "Gaya" بـ"Kratos" الجبل للوصول إلى سُرادِقِ "Zeus"، إله الآلهة الّذي إستنكر على "Kratos" مجيئه، فلمّا وصلا قدم "Kratos" لوالده "Zeus"، فبدأت بينهما مشادّة كلاميّة، وبعد عراك بين الإثنين، أطلق "Zeus" صاعقةً ليدمّر بها جزءًا من ذراع "Gaya" ففقدت التّوازن لتسقط هيّ و "Kratos" من على الجبل ولم يتضرر "Kratos" كثيرًا لإمتصاصه الصّعقة بالصّوف الذهبيّ، فتعلّقت "Gaya" بالجبل و"Kratos" متعلّق بظهرها بنصل "Olympus" وهوّ فاقدٌ للتّوازن أيضًا، فلم تُساعده "Gaya"، وإعترفت له بأنّه ليس إلاّ رهنًا، ولم يعد الآن مهمًّا؛ لأنّ الجبابرة حصلوا على "Zeus" "(أي عرفوا مكانه)" فتركته يسقُط. أثناء سُقوطه، إسترجع "Kratos" ذكرياته الأليمة، وهوى بعدها على "نهر Styx" ومغاراته. كان على "Kratos" أن يواجه "Hades" ليصل إلى "Zeus"، فلمّا إنتُزعت منه طاقته من قبل الأرواح الميّتة في "نهر Styx" فقد قوّته، فإلتقى في طريقه بـ"Athens" بمظهرها الجديد، مُدّعيةً أنّها وصلت إلى مستوىً أعلى من البقاء، وأنّها ستُساعد "Kratos" ليأخذ ثأره، فوهبت "Kratos" أسلحةً جديدةً "(نَصليّ المنفى)"، ليَشُقَّ بهما "Kratos" طريقه خلال العالم السفليّ، وكلّفته بمهمّة العثور على شعلة "Olympus" وإخمادها ليتمكّن من هزيمة "Zeus" بلا عوائق، حيث شقّ "Kratos" طريقه في العالم السفليّ، فواجه الأرواح الضّائعة، وتماثيل القُضاة في العالم السفليّ، وإلتــــــــــــقى بالجبــــــــــار "Hephaestus"، ليُعْلِمَهُ الأخيرُ أكثر فأكثر عن "Zeus" و "Olympus"، ووجد رُسوماتٍ غامضة على الأرض تعود إلى أُناسٍ عاشوا في الماضيّ.


وأخيرًا، دخل "Kratos" قصر "Hades"، ووجــــــــــــــــــــــد هنــــــــــــــاك "Persephone" زوجة "Hades" في تابوتٍ إحتفظ به زوجُها، إلى أن تشابك "Kratos" والإله "Hades" داخل كهف مُظلم، فبعد قتال شرس تمـــــــكّـــــــــــــــــــن "Kratos" من خلع خوذة "Hades" وإنتزاع خطّافيه، فإجتثّ بهما روح "Hades" وحوّلها إليه لتزداد بذلك قوّته. ففرّ "Kratos" من العالم السفليّ من خلال بوابة "Hyperion". فواصل "Kratos" طريقه، وهذه المرّة كلٌّ من الآلهة والجبابرة ضدّه. فواجه إله الشمس "Helios" وإقتلع رأسه بيديه ليحصل على "رأس Helios"، وثمّ واجه الإله "Hermes" فبتر ساقيه ليحصل على "أحذية "Hermes"، وثمّ واجه أخاه "Heraclius" فإنتزع منه "قبضتي Nemean"، لينهال بهما عليه ضربًا فصرعه، وواجه "Hera" فكسر عنقها لشتمها "Pandora"، وهيّ طفلة يكون أبوها الجبار "Hephaestus"، وهيّ مفتاحٌ لإخماد شُعلة "Olympus" وكشفِ ما فيه. وقابل "Aphrodite" "Kratos" الجميلة مع خادماتها في غُرفتها، وبعدها واجه "Cronos" في سجن "Tartarus" فطعن رأسه بنصل "Olympus" وقتله، وإلتقى مُجدّدًا بالجبّار "Hephaestus" فخانه الأخير وكاد أن يقتله فتصدى له "Kratos" وقتله بطعنه بقرن سندانه، وأخذ "سياط الإنتقام" من "Hephaestus" قبل أن يُصرع. وبعدها واجه ملكة العقارب وقضى عليها، وأخيرًا بلغ مقصده، ألا وهو غرفة نار "Olympus"، مُــــــــصـــــطحــــــــبًا معه "Pandora"، إلّا أن "Zeus" تجلّى لهما وقاطع الإثنين، حيث منع "Pandora" "Zeus" من تحقيق هدفها، وهو إخماد نار "Olympus"، فأمسك بها وأمر "Zeus" "Kratos" بأن يتركها، فرماها فأغميّ عليها، فتشابك "Zeus" مع "Kratos" وشجر بينهما قتال ملحميّ، ولمّا إنتهيا، إســــــتـــعــــــادت "Pandora" وعيها فهبّت مُسرعةً للشُّعلة لتخمدها، فحال "Kratos" دون ذلك "(لأنّ "Pandora" ستموت)" وظلّ مُمسكًا بها وهيّ مُنجذبةٌ بالشُّعلة، فأمر "Zeus" بإبعادها، مُخبرًا "Kratos" بألّا يفشل مرّة أخرى كما فشل مع عائلته "(وقتلهم)"، فإستشاط "Kratos" غضبًا ممّا قاله وهجم عليه، فأفلت "Pandora" فسحبت الشُّعلةُ الفتاة فحدث إنفجار أخفى "Pandora" من الوُجود، وقد أخمدت الشُّعلة، فسار "Kratos" في إتّجاه "الصُّندوق" ففتحته ووجده فارغًا، فسخر منه "Zeus" وإختفى، ليغضب "Kratos" أكثر، وبعدها واجه "Zeus" "Kratos" مجددًّا، فتقاتلا مرةً أخرى، فرُجَّت الأرض بهما على يد الجبارة "Gaya" "(والتي ظُنَّ أنها قُتِلَت)" لتُرسلهما إلى داخل صدرها عند قلبها، فتقاتلا الإثنان، وكلٌ منهما كان له نصيب من إمتصاص طاقةٍ من قلبها، مُستعيدين بذلك قواهما، حتّى حاصر "Zeus" "Kratos" لدى قلب "Gaya"، فطعنه بنصل "Olympus" فإخترق جسد "Zeus" ليخترق قلب "Gaya" أيضًا، فَـــــــــــقُــــــــــتِـــــــــــلا "Gaya" و "Zeus".


فتصدّعت "Gaya" وتداعى جسدُها، ليجد "Kratos" نفسه على أرضٍ محطّّمة أخرى و "Zeus" مصروع والنّصل يخترقُه، فإنتزع "Kratos" النّصل بقوّة وغادر المكان، إلاّ أنّ روح "Zeus" خرجت من جثّته فأمسكت بـ"Kratos"، لتعطّل قوّته وغضبه، عن طريق ملئه بالخوف والإحساس بالضّياع وهيّ تُحاول قتله، وقبل أن يُقتَل، غاص "Kratos" في ذكرياته السّابقة بمُساعدة روح "Pandora" الّتي تعيش معه، وقاوم كل ما أعنى رُوحه وسعى لإيقافها، والّذي إتّخذها "Zeus" وسيلةً للقضاء على "Kratos"، كما فعل "Ares". فلمّا تغلّب "Kratos" على كوابيسه، إستعاد وعيه، فَقَسَرَ رُوح "Zeus" لتعودَ إلى جثّته، حتّى إنهال "Kratos" على "Zeus" بالضّرب المُبرح بيديه المجرّدتين، ليُنهي عَهد آلهة "Olympus" نُهْيَةً لا رجعة لها، حيث قَدِمت "Athens" لـ"Kratos" بعد إنتصاره وهنّأته، وطلبت منه أن يُرْجِعَ لها القوّةَ الّتي حصل عليها من "صندوق Pandora"، فأعلمها أن الصُّندوق كان فارغًا، ولكنّها لم تصدّقه؛ إذ عندما وُضِعَت شُرور الحرب العظمى في الصندوق لِيُؤَمَّنَ العالم، وَضعت "Athens" أقوى سلاح في العالم داخل الصّندوق، ألا وهو الأمل، ليَضادَّ قوى الشرّ. فطلبت من "Kratos" أن يُرجع لها القوّة الّتي حصل عليها من الصّندوق العائد إليها أصلًا، وبما أنّ الفوضى في العالم إنتهت، ستسعى "Athens" لبناء العالم مجدّدًا تحت حُكمها بقوّة الأمل. أدركت "Athens" أنّه لما فتح "Kratos" الصّندوق لقتل "Ares"، وسيطرت قوى الشرّ على الآلهة وخصوصًا "Zeus"، حيث إجتبت قوّة الأمل "Kratos" لتتخذه حاضنًا لها، وهذا الأملُ مغمور بعمق، ويكاد أن لا يبيّن تحت كل الغضب والإنتقام والشُّعور بالذّنب الّذي تملّكه، ولمّا عرف "Kratos" كيف يُسامح نفسه على خطاياه الماضيّة، عرف كذلك كيف يحرّر تلك القوة، فطلبت "Athens" منه أن يرجع لها القوّة مُجدّدًا، إلاّ أنّه رفض، فطعن نفسه بنصل "Olympus"، وإثر ذلك، نتج شُعاع أزرق كبير لينبثق من جسد "Kratos" مُنطلقًا إلى السّماء، مُعطٍ كلَّ البشريّةِ الأمل. فإمتعضت "Athens" من فعلته، وأخبرته أنّ البشر لن يعرفوا سُبُلَ الإنتفاع من القوّة، فإنتزعت منه النّصل وبرحت غاضبةً وقد خاب أملها بما فعل "Kratos"... ونرى "Kratos" وهو متمدّدٌ على الأرض والدّم يسيل من جسده، وثمّ يختفي والدّم يتساقط من على حافّة الجُرف، وهذا يعني أنّه لم يمت.



:onion65: :onion65: :onion65:
تحيّاتي،،،
 

God Of War 3

حجم الملف
40.1GB
رابط التحميل
المشاهدات
902
تاريخ صدور اللعبة
2010-03-16
آخر تحديث
التقييم
5.00 نجوم 1 تقييمات
الفئة
تحميل العاب PS3
الريجون
أوروبيّ: BCES00510